اميرة الاحزان

عن الموقع



الموقع الرسمي لـ "الحشد الشعبي الإلكتروني - EHS"


" الأعلام نصف الحرب "


"الحشد الشعبي الالكتروني" او ما يعرف بـ "EHS" شبابٌ مثقف واعي تطوعوا لدعم الحشد الشعبي والقوات الأمنية أعلامياً، بنشر أخبارهم وأنتصاراتهم، لأدامة زخم المعارك، وكشف زيف أعلام داعش.

هم ليسوا مؤسسة حكومية، ولا منظمة مجتمع مدني، ولا حتى شبكة أعلامية مدفوعة، بل هم نُخْبة الشباب العراقي في تويتر ومواقع التواصل الأجتماعي الأخرى.

من أبرز نشاطاتهم في تويتر أطلاق "HashTag" داعم للقوات العراقية المسلحة البطلة.

هؤلاء الشباب الابطال، وبأجهزتهم البسيطة "الموبايل و اللابتوب" أحيوا كلمة العراق العليا ألا وهي "الأنتصار على الأرهاب"، وفضحوا أعداء العراق الذين يقفون خلف "عصابات داعش الأرهابية" وداعميها ومموليها.