الأربعاء، 11 أكتوبر، 2017

Abbas Iraqi

وطن لله يا محسنين ... بقلم زينب الموسوي

‏⁧‫جرعة امل‬⁩ ‏في وطن ⁧‫التناقضات‬⁩
‏نسقيه بالدماء كي يعيش
‏ويسقينا بأنواع الموت 
‏⁧‫جرعة امل‬⁩
‏ لوطن بائس لايسقي ابنائهُ سوى الموت
‏ويسقي ذوي الجنسية المزدوجة والسراق السلطة والحياة
‏⁧‫وطن غير منصف !!!
‏⁧‫البصرة المعطاء تستغيث‬⁩
‏⁧هل يعلم السيد رئيس الوزراء ان السرطان يفتك بأطفال البصرة اين وزارة الصحة من ذلك هل استيراد "نعل"لكوادرها الطبية اهم من شراءعلاج وانقاذ حياة هؤلاء الاطفال
هل يعلم سيد الاصلاح مقتدى الصدر وعمار الحكمة بما  يحدث لاطفال السرطان في البصرة ؟ اكيد انهم يعلمون جيداً لكنهم يغمضون اعينهم ويصمون اذانهم تجاه ابناء جلدتهم فلو كانت افراح شوقي لتهافتوا عليها من كل حدب وصوب لارضائها لكن من للفقراء في وطن  يمتلئ بالخيرات لكن خيراته تذهب ببطون الساسه وعمائم السوء ليبنوا بها عروشهم العاجية وسحقا للشعب نعم سحقاً لشعب ارتضى الخنوع والقبول بالذل تحت حكم هؤلاء السفله .

وطن لله يامحسنين /
زينب الموسوي
11/10/2017